الأحد، 13 أكتوبر، 2013

هشاشـــة


كيف اصبحت الهشاشة تصيب فجأة الذاكرة
وكيف يتفشى غياب الوعي فى صلد المشاهد
كيف يجرأ القلم ان يتوقف عنوة دون لفت انتباه
وكأنني ما عُدتُ اعنيــه
حتى المحبرة قد تيبس مطيرُها حد الجفاف
وزوايا الدفتر تنزوي من هول ما ينتظرها من هدري النازف واصابع الرؤى تمتد اليّ من خلف شاشة سوداء مُعتمة

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الخميس، 19 سبتمبر، 2013

ماذا لو ..


ماذا لو تركنا دومًا عند الفراق بابــًا موارب 

وتركنا ثغرة ينفثُ منها اشتياقنا عبر الآخر .؟

بـ سؤال 


حتى لو كان .... كيف انت ..؟
ماذا يحدث ان لم نُطبقُ الابواب ونُغلقُها بألف ألف قيد وأن لا رجعــة .؟
ماذا لو شرعناها قليلا إن أتانــا طارقــًا يسألُ عنا ..؟

فـ من مِنا افترق عن آخــر ولم 
يؤرِقهُ الحنين وكثيرًا من الاشواق ببعض سؤال . فقط ليهدأ ويطمئنُ البال ..؟
وأعجبُ لكل مُهاجرٍ عن مُدن البقاء .. كيف يستطع ان يوصدُ شتى الابواب خلفه غير تاركـًا نقطة رجوع ولو إمضاء حين ذهاب أن هو النصيبُ لا اكثــر ..؟

وكيف القلب ذاته الذي احب يومًا وتمنى الخير استطاع وبكل تجبر ان يخرج مُحملاً بـ نقيضٍ للمشاعر ..؟

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الاثنين، 16 سبتمبر، 2013

لمَ ..؟



لا داع لمفاخرة النصر
فكل الاشياء تبدأ جميلة

ونحن لا نكلف انفسنا عناء النظر الى آخر النفق

كم تسائلنا من قبل دون وعي .. لمَ كل البدايات تكون جميــلة .؟

ولمَ لم ننتظر الجواب صبرًا ولم نبحث عنه ..؟

ولمَ لم 
نكلف انفسنا عناء البحث قبل خوض غمار الخطوات التي تنتظرنا بأي درب كان ..؟
وكأننا قد عرفنا مُسبقا ان المعرفة ستُجهز علينا بكامل عتادها لتفقدنا متعــة اللحظة ..!!

واتسائل .. تُرى حقا لو عرفنا منذ البدء ما ينتظرنا فى النهاية سنقف ونستوقف انفسنا ولن نخطو خطوة واحدة للأمام ..؟


إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الأربعاء، 28 أغسطس، 2013

صهيل ...




نكأتُ جُرحًا لم يزل ثمل 
كان يبدو عليه مظاهر الاعفاء 
لكنه ابدا ما كان طبيبًا ماهرًا يستطع تقطيبه كما انت 

جُرح بحجم حُبي لكـ 
والايام اللاهثات باحثة عن مرفأ آمن اتكئ عليه بفرط احتياجي 
وجأتني لائذُ بحزني .. اشارككـ اياه عبر المسافات الثكلى
جأتني على مهل .. لا كان على عجل
جأتني وما رجوت الا قربًا لا ينضب

غرستُ على خطوط يديكـ نبتًا كـ حصاد عمري
عل يأتي موسم الحصاد والملمهُ من صرح كفكـ ابتساماتٍ متمردة .. ثائرة


إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

السبت، 24 أغسطس، 2013

ثملى بكـ ....






على قدر الحُلم اتسع مدايّ
شرعت يدي لاطيح بسطحه
فلا حد لعنفوان شعوري بكـ 
لا عازل بيني وبين سماواتيّ الأسمى

فـ يراودني اسمكـ
تتكشف نواياي وحُمرةُ وجنتي 
ترتجف يدايّ بحثًا عن دفء يبدد سقيعها المفعم 
وقدماي تحاول ان لا تستبق الخطو صوبكـ هرولة
ومن فرط هوايّ اهوى

واتمنى


إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الأحد، 14 يوليو، 2013

نوافــذ ..







الوكـُ فى عتمتي وافر الخيبات 

وبعض هزيم الهزيمة
اتأرجح بين الذي يمكن ان يكون وذياكـ المستحيل

تهادن بعضا من رتق وجعي

تُسائله .. تُرى افاد الصبر حين انفرطت مسبحته من بين الانامل يومًا ..؟
تُرى كان افتقاري للحلم المرصع ببتلات الياسمين ان اعلقه على جيدي تفاخرا ... قد اصابه الخريف والذبول ..؟.



إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الجمعة، 12 أبريل، 2013

بيني وبينكـ ....





تعال نحسب ما خسرناه
خسرت منى !!
خسرتكـ كُلكـ

فـ انت الامير فى الحكايا .. 
دعني اهمس اليكـ سرا .. سيزور قلبكـ الليلة ضوئي ببلاد البهجة
بوهاد الحارات الملئى بالضجيج
ذاك اليوم بعثرتي .. قد لملمت اشرعتي

البحر جدا مستعر
جدا يشبهكـ


إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الأربعاء، 20 مارس، 2013

نَــدم ...


































مصابة انا بوعكة الندم
تتلقفني احاسيس شتى ابدًا لا تُمتلك



فقد حل الحُلم اجنحتي ... وهويت وهوى
ونصب لي حبائل التردي
وبصدرٍ عارٍ جأتنى حؤوس مَلِك
تأمر تطاع فى قلبي والأمر لك


إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

عَثَرة ....















جأتُكـ بقلبي لعطفكـ راجية
وعدتُ من لدنكـ دوني
ذاكـ بريق بعيني اشتياقا اخبرتني عنه أتذكُر .؟ ... فقد خفت
وتلكـ الرجفات التى توالت حين لقاءنا الاول ابدا ما عادت
استكان القلب كثييييييييرا وهدأ ... وجدًا أهترأ
ما عدتُ ذاكـ العاشق المحموم فى بحر الهوى
فدرب احلامي ارداني بالدركـ الاسفل من العسرة
خشيتُ فراقكـ فأحتضنتُكـ حسرة
وبكيتكـ حسرة
وكبست جراحي بالملح
حتى لا اكدرُ لكـ ود
ومضيتُ اليكـ محملة بكم لهفتي لاسترضاءكـ
وغدوتُ دون وداع
مُلقاه بقاع الطريق كورقة خريف قد ذَبُلت قبيل اوانها
كأني ....
كأنكـ .... فخًا من عسل



إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الجمعة، 15 مارس، 2013

موطئ الكلمات ..










مهلا ...
ماذا أكتب ..؟
فلا يمكن ان تُرى الاشياء بوضوح حين تُقال
غير ان اوضح الاشياء تلكـ التى لا تقال الا فى رسائلنا السرية
نضمر صرخاتنا بها وكأنه قد كُتب علينا الصمت الى ابد الابد
ولا أحد يهتم
وقبل ان تختفي المشيئات بقطرة رحمة
تطرحني اسئلة بقوة تفوق قوتي
تلقيني بمشتبهات حول تهمتي بالصبر على أناي
كيف ستكملين تُرهات اسطورتكـ العذرية تلكـ .؟
 لم أعد أُكلف نفسي اعباء اللحظة
فمن ياتوا بإرادتهم يأتوا
ومن يريدون الذهاب يتخذون قراراتهم سلاحًا خلاسي للتفاصيل
وأنا .. متشبعة كأغصان برقٍ محموم
يستبيح راحة البال منهم ولو للحظات ولكن بلا جدوى
وأعود لانزواء بعبرات من خوف الحراكـ
اتقوقع كما كنت وسأبقى حول دفتري
حتى تتسربل الوجوه وتترامى شيئًا فـ شيئًا من حولي
وتضمرُ بداخلهم شتى الاسئلة
وتخفي تفاصيل ذواكرهم الحُبلةُ بي بوسع موطئ الكلمات
وهم فى غفلة مني ربما
أو
هم غير عابئين بما لا يعلمون عني
فلا أجد الا ان أغيب مجددا بحيز الضوء كما المدى

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الاثنين، 11 مارس، 2013

ركبٌ يُسار ..














يغايرني القلم ببعض وله
يجبرني ان اتناثر بعماد انحناءاتي
ولو قليلا
يهمس لي بعنفٍ وسيادة منه لم اعتادَهْ

لمَ أنتِ لهذا الحد تعتلى أفق فكركـ
غير عابئة بمن هناكـ ينادونكـِ نحو النوافذ

فيبقى الصدى حديثُ الجماد
ونوافذ العتق لم تزل على أهبة الانطفاء

تُراهم على حق
أم أني لستُ من هذا الزمان
أخافُ اعترافي
أن ياتي من جوف العتيم
يأبى الهزيم ولو لبعض حين
باني اضعفُ ما يكون

ابتعد لاباغت انطفائي ببعض نورٍ خافت
فتلكـ النجوم التى تتوامض حولي ليست الا احابيل حيّل
تنتظر ومضة بدء لتقضُ روحي من حيث ود

عُذرًا
سألحق بالركب هناكـ فهم يُسارُ بهم وهم نيام دومـًا كـ حالي..

.
.
.


إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

السبت، 9 مارس، 2013

لحظة واحدة ..












جاء ليعلن بين يديها طغيان انعدامه خارج مداراتها
يبحث بين ذراعيها عن كلماتٍ منخفضة الاضاءة
آتاها بعروة اشواقه وفرط خفقاته المتلهفة
يقترب
يبتعد
يعلو
يهبط
كما انفاسه وشهقاتها
بلا منطق يحل ربطة عنق الوقت ويفرغ اعتذاراته بكأسها المرتع
لا شئ سوى انه فى حافة الاحتياج يهذي
وعليها ان تجيب مطلبـَهْ على عجل
تُراها تستبق ما كان حتى يُتمم سكرة احتواءِه ويفيق .؟
أم توصدُ الابواب دونِهْ
وتردُ له فتنة نبضه
وعلى حين غٌرة
يلتقيها على شراشف التوقع أو المباغتة
كلاهما سواءً بسواء
ومجددا يلقيها على ابواب الاعذار

وهي ..؟
هي قد ثملت من لغة التجافي عن عمد تلكـ
ولم تعد تخفي بجعبة سرها كتمانٍ أكبر .. سوى أنها لم تعد تحتمل

عشقته بلا حساباتٍ مؤجلة وارضعته فرط انهزاماتها امامه
حتى جاء متأففـا من التصاقات لهفاتها المتوالية لمعرفة شتى احتمالاته
فقررت ذات استفاقة .. أنها قد تفطمـه على ثدي اللوعة بلا رادع
وها هو .. جاثم على تمنعها كـ شاه تترنح قبيل ذبحهـا
يرتجي منها العفو والدخول جنتها ولو للحظة واحدة

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

صمتـًا بصمت ..









كم اخشى من فداحة الخسارة الشاهقة حين غياب
فكلما تدثرت بحُلم كما اليوم واقتت به مُقبل ايامي
احسست ان هناكـ حضيض ينبت فى صمتكـ
فـ ابادله صمتـًا بصمت

أخاف
أخاف ان يتبع ولعي بكـ بعد حُلمي قتامة بُعــد
اخاف من مرارة موجعة ترافق وعينا الجميل كما الآن

بأي شئ تعدُني ..
بأي شئ تثبت لي حبكـ ..
بأي شئ تبرر لي اصرار غيابكـ ..؟

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

لا تبالي ..










أواري عنكـ دمعي زيفـًا
فلا تبالي
قد اعتدت القطر المالح
وقد اعياني عذب الكلام

إبحث إن شئت عن ما يفاخر به زهوكـ
وأكبس جراحى بالملح مُجددا وأنت باسم

إنهض على كفي
أغرس اشواك قولكـ بشتى انهزاماتي
بدد ترائبُ حُلمي ولا تبالي
فكان وصالكـ هو المُرتجى
تمادى فى سلبي أنـا
ودع لي وسوسات الورع
فأنها لصيقة عهدها بي

فـ وصمة الحزن تلكـ منذ الأمـد
وأعلم انها ستظل الى الابد ...
الى الابد ..

 .
.             
.  

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الجمعة، 8 مارس، 2013

كيف استطعت .؟
















كيف أغلقت الابواب ولم تتركها مواربة
كيف كسرت جناحَ الـ فرح بقلبي
حين أتاكـ بــــــ مرسال شوقِهْ واعتذارِه مُحلقــًا 



جئتُ بدمعكـ مُذنبـة 
أقطب جُرح بالأمل قد كان
تربتُ على وجعي بدعاء عتـب لن يُرد
فكل شئ عدى دمعكـ كان سطوة

وما كان
ما كان بيني وبينكـ كـ زجاجٍ هش
اضحى فُتات من أول طرقـة لوم
وبين خفقة قلب مُلبيـة ورعشة خوف مُردية
آتيتكـ التمس الأمن
أٌلقحٌ بكـ مدادي الخانق
حتى لا يئز اشتعال النيران بقلبي كـ الحطب
جئت أغرس فى كفيكـ ثمة عودة لي بكـ

فأنا هناكـ
أنا هنا
ي قرة العين أغزل اصطباري مسبحـة
وألتمس لكـ من وجدي اعذارًا مُبرحـة

ارتلُ عليها وجعي منكـ
وأنا التى ارتقيتُ بكـ دون عمد
بتُ هُنا وحدي بثقل ذنبٍ جاثم تراكم فوقه قلبي قِطعـًا
وحدي انا 
ولا أحد 
لا أحد
.
.               

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

الخميس، 7 مارس، 2013

برد ...

































 بردوة مـا 
انظر حولي ... اتلفت
اري برودة تجمد كل الاشياء من حولي
تتمدد ... تصل لأوصالي
تتسرب الى شيئا فشيئا .... تصل لقلبي  .... تجمده
توقفه عن النبض
تجعلني ارتجف بردا ورعباً ملتقطة انفاسي الاخيرة
اريد الدفء
ابحث عن صدرك يحيط بي
يذيب جليدي
يستنشق دمعي
يزيل همي ووهمي
يربت على كتفي ويخبأني مني فيه...

                                  ولكن جميعها أحلام قاربت الانتهاء.....!!
                                   أوربما ....
                                   قتلت قبل ان اتذوقها....!!


 مخرج ....
ولكن ماذا عساني بداية ونهاية ان اكتب وانا أُذبح من الوريد للوريد
كنت دوما اقنع دفتري و نفسي برحيلك انه خوفا عليَّ منك
ولكني .... الآن أقولها لقد اعتدت غيابك

••.....••……•• فلا تعود   ••.....••……••

إقــرأ المزيـد ...

Post Comment

ذاكـ وقتي والحياة ..















الوقت ....!!
فالوقت يقتلني .... والساعات تنهش فى عمري
والأمل يتضاءل فى لقاءي بك
يتلاشي حضوري ... يهتك نبضي مطالبا بحقه فيك
أتراني لي حق فيك  حبيبي...؟
سأسترق النورمن ظلمة دفــــتري
سأزرع دروبـــا بيني وبينــــــك
سأمد بطول حروفى ونقاطي وكلماتي دروبا توصلني اليك
سأحمل بحناجر الطيور رسائل شوق ونداءات مستغيثـــة بك
سأُحمل الرياح والسماء والغيوم قبلات تتركها ببابك كل صباح وكل مساء



الحياة....!!
ما قيمتها ان لم تكن فيها
ما قيمتى ان لم تكن معي
ما قيمتك ان لم اكن معك
ما قيمة الحياة بكل ما فيها إن كانت حتى احلامنا لا نمتلكها .... فيها
.
.
.



إقــرأ المزيـد ...

Post Comment