الخميس، 19 سبتمبر، 2013

ماذا لو ..


ماذا لو تركنا دومًا عند الفراق بابــًا موارب 

وتركنا ثغرة ينفثُ منها اشتياقنا عبر الآخر .؟

بـ سؤال 


حتى لو كان .... كيف انت ..؟
ماذا يحدث ان لم نُطبقُ الابواب ونُغلقُها بألف ألف قيد وأن لا رجعــة .؟
ماذا لو شرعناها قليلا إن أتانــا طارقــًا يسألُ عنا ..؟

فـ من مِنا افترق عن آخــر ولم 
يؤرِقهُ الحنين وكثيرًا من الاشواق ببعض سؤال . فقط ليهدأ ويطمئنُ البال ..؟
وأعجبُ لكل مُهاجرٍ عن مُدن البقاء .. كيف يستطع ان يوصدُ شتى الابواب خلفه غير تاركـًا نقطة رجوع ولو إمضاء حين ذهاب أن هو النصيبُ لا اكثــر ..؟

وكيف القلب ذاته الذي احب يومًا وتمنى الخير استطاع وبكل تجبر ان يخرج مُحملاً بـ نقيضٍ للمشاعر ..؟